من واقع الأرقام وقضايا

لماذا يتزايد الطلاق في مصر؟

محاكم الأسرة في مصر تضج بدعاوى الطلاق

12 فبراير, 2024 09:20 صباحاً
أخبار الغد

فيما تضج محاكم الأسرة في مصر بدعاوى الطلاق، أعلن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في البلاد تسجيل حالة طلاق كل 117 ثانية عام 2022.


وفي وقت سابق، أظهرت دراسة رسمية زيادة نسبة الخلافات الزوجية القائمة على أسباب مادية إلى 26.8% مقارنة بنسبة 10.2% في دراسة مماثلة عام 2002.

الدراسة الصادرة عن المركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية بعنوان "العنف في الحياة اليومية في المجتمع المصري" تظهر ارتفاع نسبة المشادات الكلامية بين الأزواج إلى 15.1% في 2022.

وفي تصريحات إعلامية سابقة ، قالت الدكتورة سوسن الفايد، أستاذ علم النفس الاجتماعي بالمركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية في مصر، إن الضغوط الاقتصادية لها دور في ارتفاع حالات الطلاق.

وأضافت أن نسبة الطلاق ارتفعت خصوصًا بين الأجيال الجديدة بسبب ما سمّته "القيم المخلخلة"، وارتفاع القيم المادية على المعنوية الرفيعة.

ودعت الأكاديمية المصرية إلى الاهتمام بتنشئة الأجيال الجديدة على التربية الصحيحة والتضحية.

أما الدكتورة سامية خضر، أستاذ علم الاجتماع في مصر، فترى أن تزايد حالات الطلاق يرجع في جزء كبير منه إلى إلى الجانب المادي.

وأشارت إلى أن "الأسباب المادية تحتل نسبة كبيرة من الخلافات الزوجية".

ودعت "خضر" إلى "إعادة إحياء الحوار داخل الأسرة عبر وسائل الإعلام وحملات التثقيف، وكذلك التحلي بالمصداقية والمكاشفة في فترة الخطوبة، وخلع "الأقنعة الكاذبة" لتجنب صدمة ما بعد الزواج.

أخبار مصر

عربي ودولي