د. مدحت خفاجي يكتب :

آخر خدمة الغز علقة

إتهم الرئيس بايدن أخيرا  الرئيس  المصرى أنه هو ما كان يمنع المساعدات الانسانية لغزة وانه أقنعه بدخولها

10 فبراير, 2024 05:17 مساءً
د مدحت خفاجى
د مدحت خفاجى

استاذ دكتور بجامعة القاهرة

أخبار الغد

إتهم الرئيس بايدن أخيرا  الرئيس  المصرى أنه هو ما كان يمنع المساعدات الانسانية لغزة وانه أقنعه بدخولها. وذلك ليعضد إدعاءات إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية والتى تدعى نفس الاكاذيب .

وطبعا حدث هذا بعد  إقناع الصهاينة فى البيض الابيض  لبايدن بادعاء ذلك. وللاسف لم تكن مصر  حازمة مع إسرائيل فى الشهر الاول لحرب غزة الاخيرة عندما لم تضغط على  إسرائيل بالتهديد بالغاء معاهدة السلام بيننا وبينهم عام ١٩٧٩ لادخال المساعدات كما نصحنا بذلك. ولم تدخل المساعدات الا عندما ضغط بايدن بنفسه على إسرائيل بعد فشل وزير خارجيته ضعيف الشخصية بالضغط.

وللاسف أن من يمسك زمام السياسة الخارجية المصرية هواه وليسوا محترفين.

وأن الاسرائيليين يعتبروا أن إتفاقية السلام عام ١٩٧٩ أهم إنجاز  لاسرائيل  لانها أخرجت أهم دولة وهى مصر من دول المواجهة مع إسرائيل وبالضغط على إسرائيل بالغائها كانت سترضخ للمطالب المصرية ولازال ممكن أن نضغط عليها بذلك لايقاف المجازر الاسرائيلية ضد الشعب الفلسطينى.  

 ومعاهدة السلام بين مصر وإسرائيل عام ١٩٧٩ كانت السبب فى حدوث رخاء غير مسبوق فى إسرائيل بحيث وصل متوسط دخل الفرد فيها الى ٥٥ ألف دولار فى العام ، أكثر من الدول الكبرى فى الاتحاد الاوروبى مثل ألمانيا وإنجلترا وفرنسا لاقبال المستثمرين عليها بعد توقيع إتفاقية السلام( مصر ٣ آلاف دولار فقط). وأصبحت إسرائيل ثانى دولة بعد أمريكا فى دخل الفرد (٦٥ الف دولار).

  د مدحت خفاجى.                                       

حزب الوفد.

الحق فوق القوة والامة فوق الحكومة.

سعد زغلول

أخبار مصر

عربي ودولي