مباحثات أمنية روسية مصرية بالقاهرة.. وموسكو تشيد برفض القاهرة إرسال أسلحة لأوكرانيا

26 سبتمبر, 2023 07:49 مساءً
أخبار الغد

أعلنت روسيا عن إجراء مباحثات أمنية مهمة مع مصر في القاهرة، الثلاثاء، فيما رحب سكرتير مجلس الأمن الروسي، نيكولاي باتروشيف، برفض مصر تقديم الأسلحة إلى أوكرانيا، على الرغم من ضغوط أمريكية وغربية.

وقال مجلس الأمن الروسي، في بيان، إن المباحثات مع المصريين شهدت تبادلا شاملا لوجهات النظر حول القضايا الأمنية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والبحر الأبيض المتوسط ​​ومنطقة الصحراء والساحل، كما تم التطرق إلى الوضع في أوكرانيا.

وأضاف البيان: "تم النظر في مجموعة واسعة من القضايا التي تهدف إلى تعزيز التعاون بين روسيا ومصر في الصيغ الثنائية والمتعددة الأطراف. وبشكل خاص، تم تأكيد العزم على التعاون المثمر داخل مجموعة "بريكس" ومنصة الأمم المتحدة".

وأشار البيان إلى أن "الطرفين أكدا التزامهما بمواصلة التعاون الحثيث وتعزيز التنسيق في الشؤون الدولية والإقليمية".

وتم بحث خطط التعاون في مجال الأمن المالي، من خلال أجهزة الاستخبارات ووكالات إنفاذ القانون والإدارات العسكرية بالتفصيل.

وأضاف البيان: "تم التركيز على مكافحة الإرهاب بشكل مشترك، وكشف قنوات تمويله، وتحديد قنوات حركة المسلحين، ومكافحة تهريب المخدرات، والهجرة غير الشرعية، والاتجار بالبشر، والتعاون في مجال أمن المعلومات الدولي، وتفاعل المراكز الوطنية للرد على الهجمات الحاسوبية".

بالإضافة إلى ذلك، تم التطرق إلى بعض مجالات التعاون الاقتصادي بين البلدين، بما في ذلك في مجال الطاقة النووية والقطاع المالي والمصرفي.

إشادة روسية

بدوره، أشاد سكرتير مجلس الأمن الروسي، نيكولاي باتروشيف، والذي مثل جانب موسكو في المباحثات الأمنية بالقاهرة، بما وصفه رفض مصر تقديم الأسلحة لأوكرانيا.

وقال باتروشيف: "إننا نرحب برفض القاهرة تقديم أسلحة لنظام كييف. وفي الوقت نفسه، نفهم أن مثل هذا القرار تم اتخاذه على الرغم من الضغوط الجادة من الأمريكيين والأوروبيين".

يذكر أن صحيفة "وول ستريت جورنال" كشفت، في أغسطس/آب الماضي، أن مصر رفضت عدة طلبات من الولايات المتحدة، لإرسال أسلحة إلى أوكرانيا، مؤكدة رغبتها في الحفاظ على موقف محايد من الحرب الروسية الأوكرانية، على الرغم من تلقيها مليارات الدولارات من المساعدات العسكرية الأمريكية.

وكانت وثائق أمريكية نشرت في أبريل/نيسان الماضي، على تطبيق "Discord"، كشفت أن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي خطط لتزويد روسيا، خصم أوكرانيا، سراً، بـ40 ألف صاروخ، وطلب من المسؤولين إبقاء الصفقة سرية "لتجنب المشاكل مع الغرب".

وقالت وثائق أخرى أن مصر تراجعت لاحقًا عن تلك الخطة وسط ضغوط أمريكية.

أخبار مصر

عربي ودولي