د. تامر المغازي...يكتب

زلزال تركيا المدمر

06 فبراير, 2023 08:36 مساءً
د.تامر المغازي
د.تامر المغازي

كاتب صحفي وسكرتير عام مساعد حزب غد الثورة

أخبار الغد

الزلازل هي من بين أكثر الكوارث الطبيعية تدميرا.

يمكن أن تسبب دمارا هائلا في الأرواح والممتلكات.

 تحدث الزلازل عندما تنزلق الصفائح التكتونية للأرض فجأة فوق بعضها البعض، وتطلق كمية هائلة من الطاقة.

يؤدي الاهتزاز المفاجئ للأرض إلى حدوث انهيارات أرضية وفيضانات وحرائق وتسونامي.

 في بعض الحالات، يمكن أن تؤدي حتى إلى الانفجارات البركانية.

من المهم أن تكون مستعدًا للزلزال قبل أن يضرب.

 يجب عليك التأكد من أن منزلك سليم من الناحية الهيكلية وأن لديك خطة جاهزة في حالة الطوارئ.

من المهم أيضًا أن تظل على اطلاع بشأن النشاط الزلزالي في منطقتك.

تأكد من معرفة أنواع الزلازل التي من المحتمل أن تضرب منطقتك وأفضل طريقة لحماية نفسك منها.

عندما يضرب الزلزال، من المهم أن تتذكر بعض نصائح السلامة الأساسية.

ابتعد عن النوافذ والأشياء التي يمكن أن تسقط أو تتحطم.

 ابتعد عن أي أرفف أو أثاث قد ينهار أثناء الاهتزاز.

 احتمي تحت طاولة أو مكتب متين حتى يتوقف الاهتزاز.

عندما تكون في الهواء الطلق، ابتعد عن المباني وخطوط الكهرباء والأشجار حيث يمكن أن تنهار جميعها أثناء الزلزال.

من المهم أيضًا أن تكون على دراية بالهزات الارتدادية التي قد تتبع الزلزال.

 يمكن أن تتسبب في مزيد من الضرر وقد تكون بنفس قوة الزلزال الأولي نفسه.

 تحدث الهزات الارتدادية عادةً في غضون ساعات أو أيام بعد الهزة الأولى، ولكن يمكن أن تستمر لأسابيع أو حتى أشهر بعد ذلك.

وقع زلزال اليوم الاثنين 6 فبراير وبلغت قوته 7.8  درجه علي مقياس ريختر وقد اسفر عن اكثر من الف من الضحايا والالاف من المصابين واالمفقودين

كما وقع زلزال في 24 يناير 2021، وبلغت قوته 6.8 درجة على مقياس ريختر.

 وكان مركز الزلزال في محافظة إلازيغ شرقي تركيا.

 تسبب الزلزال في أضرار واسعة النطاق في جميع أنحاء المنطقة، مما أسفر عن مقتل 41 شخصًا على الأقل وإصابة أكثر من 1600 آخرين.

تم الشعور بآثار الزلزال في جميع أنحاء البلاد، حيث تم الإبلاغ عن الهزات في مناطق بعيدة مثل اسطنبول وأنقرة.

انهارت المباني، وفتحت الطرق، وانقطعت خطوط الكهرباء.

وكان المتوقع أن يرتفع عدد القتلى مع استمرار فرق الإنقاذ في البحث بين الأنقاض عن ناجين.

ليست هذه هي المرة الأولى او الثانيه  التي تتأثر فيها تركيا بزلزال.

 في عام 1999 قتل زلزال بقوة 7.4 درجة حوالي 18 ألف شخص ودمر حوالي 30 ألف مبنى في شمال غرب تركيا. في الآونة الأخيرة في عام 2011، ضرب زلزال بقوة 5.9 درجة شرق تركيا مرة أخرى مما أسفر عن مقتل أكثر من 500 شخص وترك الآلاف بلا مأوى.

كان لهذه الزلازل المدمرة تأثير هائل على حياة العديد من الأشخاص في تركيا الذين تُركوا الآن يكافحون للتعامل مع آثار هذه الكوارث الطبيعية.

أعلنت الحكومة حالات الطوارئ في عدة مقاطعات في جميع أنحاء البلاد واستمر حدوث مئات الهزات الارتدادية منذ ذلك الحين مما تسبب في مزيد من الضرر وتعطيل الحياة في العديد من المناطق.

تذهب أفكارنا إلى كل أولئك الذين تأثروا بهذه الأحداث المأساوية - لعلهم يجدون القوة والراحة أثناء ذلك

رحم الله شهداء تركيا

 

أخبار مصر

عربي ودولي

حقوق وحريات