‮«‬اتحاد‭ ‬الشغل‮»‬‭ ‬التونسي‭ ‬يبدأ‭ ‬إضرابا‭ ‬شاملا‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬النقل‭ ‬‭.‬‭.. ‬و«الدستوري‭ ‬الحر‮»‬‭ ‬يطالب‭ ‬غوتيريش‭ ‬بعدم‭ ‬الاعتراف‭ ‬ببرلمان‭ ‬سعيد‭ ‬المقبل

24 يناير, 2023 10:42 مساءً
أخبار الغد

بدأ‭ ‬اتحاد‭ ‬الشغل‭ ‬التونسي‭ ‬إضراباً‭ ‬شاملاً‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬النقل‭ ‬بسبب‭ ‬عدم‭ ‬تجاوب‭ ‬الحكومة‭ ‬مع‭ ‬مطالب‭ ‬العاملين‭ ‬في‭ ‬القطاع،‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬أعلن‭ ‬فيه‭ ‬الحزب‭ ‬الدستوري‭ ‬الحر‭ ‬توجيه‭ ‬رسالة‭ ‬للأمين‭ ‬العام‭ ‬للأمم‭ ‬المتحدة،‭ ‬أنطونيو‭ ‬غوتيريش،‭ ‬دعاه‭ ‬فيها‭ ‬إلى‭ ‬عدم‭ ‬الاعتراف‭ ‬بالبرلمان‭ ‬المقبل‭.‬


وكانت‭ ‬الجامعة‭ ‬العامة‭ ‬للنقل‭ ‬التابعة‭ ‬لاتحاد‭ ‬الشغل‭ ‬أعلنت،‭ ‬الثلاثاء،‭ ‬تنفيذ‭ ‬إضراب‭ ‬عام‭ ‬يومي‭ ‬الأربعاء‭ ‬والخميس،‭ ‬يشمل‭ ‬قطاع‭ ‬النقل‭ ‬البري‭ ‬والجوي‭ ‬والبحري‭.‬


ويأتي‭ ‬الإضراب‭ ‬بعد‭ ‬فشل‭ ‬جلسة‭ ‬التفاوض‭ ‬الأخيرة‭ ‬مع‭ ‬الحكومة‭ ‬بسبب‭ ‬رفض‭ ‬الجانب‭ ‬الحكومي‭ ‬الإمضاء‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬تم‭ ‬الاتفاق‭ ‬عليه‭ ‬بخصوص‭ ‬مطالب‭ ‬العاملين‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬النقل،‭ ‬وفق‭ ‬الكاتب‭ ‬العام‭ ‬لجامعة‭ ‬النقل،‭ ‬وجيه‭ ‬الزيدي‭.‬


وقال‭ ‬الأمين‭ ‬العام‭ ‬لاتحاد‭ ‬الشغل،‭ ‬نور‭ ‬الدين‭ ‬الطبوبي،‭ ‬إن‭ ‬إضراب‭ ‬قطاع‭ ‬النقل‭ ‬ليس‭ ‬غاية‭ ‬بل‭ ‬وسيلة،‭ ‬مستنكراً‭ ‬‮«‬سياسة‭ ‬اللامبالاة‭ ‬والمخاتلة‭ ‬التي‭ ‬تعتمدها‭ ‬وزارة‭ ‬النقل‭ ‬ويعتمدها‭ ‬الطرف‭ ‬الحكومي‭ ‬في‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬مطالب‭ ‬القطاع‭ ‬ومع‭ ‬جلسات‭ ‬الحوار‭ ‬والتفاوض‮»‬‭.‬


وأضاف‭: ‬‮«‬جلسة‭ ‬التفاوض‭ ‬الأخيرة‭ ‬باءت‭ ‬بالفشل،‭ ‬وكان‭ ‬من‭ ‬المفترض‭ ‬أن‭ ‬يحضرها‭ ‬مسؤولون‭ ‬من‭ ‬أصحاب‭ ‬القرار،‭ ‬كما‭ ‬رفض‭ ‬الجانب‭ ‬الحكومي‭ ‬التوقيع‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬تم‭ ‬التوصل‭ ‬له‭ ‬من‭ ‬اتفاقات‮»‬‭.‬


وحول‭ ‬قرار‭ ‬جامعتي‭ ‬التعليم‭ ‬الثانوي‭ ‬والتعليم‭ ‬الأساسي‭ ‬حجب‭ ‬نتائج‭ ‬التلاميذ،‭ ‬علق‭ ‬الطبوبي‭ ‬بالقول‭: ‬‮«‬مكره‭ ‬أخاك‭ ‬لا‭ ‬بطل‮»‬،‭ ‬مؤكداً‭ ‬أن‭ ‬‮«‬قطاع‭ ‬التعليم‭ ‬يعيش‭ ‬معضلة‭ ‬كبيرة،‭ ‬خاصة‭ ‬أمام‭ ‬عدم‭ ‬مبالاة‭ ‬وعدم‭ ‬اهتمام‭ ‬وزارة‭ ‬التربية‭ ‬والحكومة‭ ‬بنضالات‭ ‬المدرسين‮»‬‭.‬


كما‭ ‬استنكر‭ ‬‮«‬تراجع‭ ‬الوزارة‭ ‬والحكومة‭ ‬عن‭ ‬الاتفاقيات‭ ‬الموقعة‭ ‬وعدم‭ ‬الالتزام‭ ‬بتطبيقها،‭ ‬في‭ ‬محاولة‭ ‬لاستهداف‭ ‬الاتحاد‮»‬‭.‬
وأضاف‭: ‬‮«‬الاتحاد‭ ‬قوة‭ ‬خير‭ ‬وبناء،‭ ‬وتتفاعل‭ ‬إيجابياً‭ ‬مع‭ ‬كل‭ ‬الإيجابيين‮»‬،‭ ‬محذراً‭ ‬من‭ ‬‮«‬المراهنة‭ ‬على‭ ‬الخلافات‭ ‬داخل‭ ‬المنظمة،‭ ‬فهي‭ ‬ممارسة‭ ‬ديمقراطية‮»‬‭.‬


وأعرب‭ ‬الطبوبي‭ ‬عن‭ ‬أمله‭ ‬في‭ ‬أن‭ ‬يتفاعل‭ ‬الرئيس‭ ‬قيس‭ ‬سعيد‭ ‬إيجابياً‭ ‬مع‭ ‬مبادرة‭ ‬الحوار‭ ‬الوطني‭ ‬التي‭ ‬أعلن‭ ‬عنها‭ ‬الاتحاد‭ ‬أخيراً،‭ ‬مشيراً‭ ‬إلى‭ ‬أنه‭ ‬‮«‬سيتم‭ ‬احترام‭ ‬المؤسسات‭ ‬والمقامات‭ ‬وتقديم‭ ‬المبادرة‭ ‬للرئيس‭ ‬عندما‭ ‬تصبح‭ ‬جاهزة‮»‬‭.‬


وأضاف‭: ‬‮«‬من‭ ‬مصلحة‭ ‬تونس‭ ‬ومصلحة‭ ‬رئيس‭ ‬الدولة‭ ‬الجلوس‭ ‬على‭ ‬طاولة‭ ‬واحدة‭ ‬وإيجاد‭ ‬المخرجات‭ ‬للبلاد،‭ ‬فلا‭ ‬يوجد‭ ‬استقرار‭ ‬اجتماعي‭ ‬واقتصادي‭ ‬دون‭ ‬استقرار‭ ‬سياسي‭. ‬وفي‭ ‬حال‭ ‬عدم‭ ‬التفاعل‭ ‬إيجابياً‭ ‬مع‭ ‬المبادرة‭ ‬فلكل‭ ‬حادث‭ ‬حديث‮»‬‭.‬


فيما‭ ‬أعلن‭ ‬الحزب‭ ‬الدستوري‭ ‬الحر‭ ‬الذي‭ ‬ينظم‭ ‬اعتصاماً‭ ‬أمام‭ ‬مقر‭ ‬مكتب‭ ‬منظمة‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬في‭ ‬تونس،‭ ‬أنه‭ ‬تلقى‭ ‬رسالة‭ ‬رسمية‭ ‬من‭ ‬منسق‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬المقيم‭ ‬في‭ ‬تونس،‭ ‬تؤكد‭ ‬أن‭ ‬مطالب‭ ‬المعتصمين‭ ‬باتت‭ ‬على‭ ‬طاولة‭ ‬الأمين‭ ‬العام‭ ‬للأمم‭ ‬المتحدة‭.‬


وأضاف،‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬الثلاثاء‭: ‬‮«‬تبعاً‭ ‬لذلك،‭ ‬فإن‭ ‬منظمة‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬أمام‭ ‬امتحان‭ ‬دقيق‭ ‬بما‭ ‬أنها‭ ‬تضم‭ ‬الأجهزة‭ ‬المكلفة‭ ‬بتفعيل‭ ‬الالتزامات‭ ‬الدولية‭ ‬وتنفيذ‭ ‬بنود‭ ‬المعاهدات‭ ‬والمواثيق‭ ‬المتفق‭ ‬عليها‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬نزاهة‭ ‬الانتخابات‭ ‬وحماية‭ ‬حقوق‭ ‬الشعوب‭ ‬في‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬الحياة‭ ‬العامة‭ ‬ومتابعة‭ ‬احترام‭ ‬الدول‭ ‬لمقتضيات‭ ‬الإعلان‭ ‬العالمي‭ ‬لحقوق‭ ‬الإنسان‭ ‬والعهد‭ ‬الخاص‭ ‬بالحقوق‭ ‬المدنية‭ ‬والسياسية‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬النصوص‭ ‬المصادق‭ ‬عليها‭ ‬وطنياً،‭ ‬وهي‭: ‬المطالبة‭ ‬بعدم‭ ‬الاعتراف‭ ‬بالمسارات‭ ‬الانتخابية‭ ‬غير‭ ‬المطابقة‭ ‬للمعايير‭ ‬الدولية‭ ‬ولا‭ ‬بالمؤسسات‭ ‬المنبثقة‭ ‬عنها،‭ ‬ومطالبة‭ -‬تبعاً‭ ‬لذلك‭- ‬بالنأي‭ ‬بنفسها‭ ‬وبأجهزتها‭ ‬عن‭ ‬تبييض‭ ‬الاعتداءات‭ ‬والانتهاكات‭ ‬التي‭ ‬تقترف‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال،‭ ‬والامتناع‭ ‬عن‭ ‬المساهمة‭ ‬بالتمويل‭ ‬أو‭ ‬بالحضور‭ ‬أو‭ ‬بأي‭ ‬شكل‭ ‬كان‭ ‬في‭ ‬قمع‭ ‬الشعوب‭ ‬واضطهادها‮»‬‭.‬


وجدد‭ ‬الحزب‭ ‬التزامه‭ ‬بـ‭ ‬‮«‬مواصلة‭ ‬النضال‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬إرساء‭ ‬مؤسسات‭ ‬شرعية‭ ‬كفيلة‭ ‬بإخراج‭ ‬البلاد‭ ‬من‭ ‬أزمتها‭ ‬الاقتصادية‭ ‬والمالية‭ ‬والاجتماعية‭ ‬الخانقة،‭ ‬وقادرة‭ ‬على‭ ‬تنفيذ‭ ‬الإصلاحات‭ ‬الجوهرية‭ ‬دون‭ ‬الإضرار‭ ‬بمصالح‭ ‬الشعب‭ ‬التونسي‭ ‬أو‭ ‬التفريط‭ ‬في‭ ‬مكتسبات‭ ‬المجموعة‭ ‬الوطنية‮»‬‭.‬


وكتبت‭ ‬رئيسة‭ ‬الحزب‭ ‬عبير‭ ‬موسي‭: ‬‮«‬المنظمة‭ ‬الأممية‭ ‬أمام‭ ‬امتحان‭ ‬عسر؛‭ ‬إما‭ ‬تفعيل‭ ‬المعاهدات‭ ‬وتنفيذ‭ ‬الالتزامات‭ ‬الدولية‭ ‬وعدم‭ ‬تزكية‭ ‬الاعتداء‭ ‬على‭ ‬حقوق‭ ‬الشعب‭ ‬التونسي،‭ ‬أو‭ ‬إثبات‭ ‬هشاشة‭ ‬المنظمة‭ ‬وعدم‭ ‬جدية‭ ‬منظومة‭ ‬حقوق‭ ‬الإنسان‭ ‬في‭ ‬العالم‭. ‬الملف‭ ‬التونسي‭ ‬سيكشف‭ ‬المنظومة‭ ‬الأممية‭ ‬ويعري‭ ‬الأهداف‭ ‬الحقيقية‭ ‬من‭ ‬وراء‭ ‬التدخلات‭ ‬الخارجية‭ ‬لتغيير‭ ‬الأنظمة‭ ‬الوطنية‭ ‬بحجة‭ ‬تخليص‭ ‬الشعوب‭ ‬من‭ ‬الديكتاتورية‭ ‬وإرساء‭ ‬الديمقراطية‭ ‬وتمتيع‭ ‬المواطنين‭ ‬بحقوقهم‭ ‬المدنية‭ ‬والسياسية‭.‬‮»‬
وأضافت‭: ‬‮«‬المعركة‭ ‬تحتد‭ ‬وتدخل‭ ‬منعرجات‭ ‬جديدة‭ ‬ونحن‭ ‬لها‭. ‬وتونس‭ ‬تعيش‭ ‬على‭ ‬وقع‭ ‬حكم‭ ‬مطلق‭ ‬ظلامي‭ ‬على‭ ‬المنهج‭ ‬الإيراني،‭ ‬يكشر‭ ‬عن‭ ‬أنيابه‭ ‬لاغتصاب‭ ‬حق‭ ‬شعبها‭ ‬في‭ ‬اختيار‭ ‬حكامه‭ ‬وممثليه‭ ‬بالبرلمان‭ ‬عبر‭ ‬انتخابات‭ ‬مطابقة‭ ‬للمواثيق‭ ‬الدولية‮»‬‭. ‬
وتساءلت‭ ‬بالقول‭: ‬‮«‬هل‭ ‬ستنتصر‭ ‬المنظومة‭ ‬الأممية‭ ‬للشعب‭ ‬التونسي‭ ‬أم‭ ‬ستدوس‭ ‬عليه‭ ‬لتمرير‭ ‬المصالح‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬للبلدان‭ ‬التي‭ ‬تتحكم‭ ‬في‭ ‬أجهزتها‭ ‬مستغلة‭ ‬ضعف‭ ‬الدولة‭ ‬وتوظيفها‭ ‬لقوى‭ ‬السلاح‭ ‬لمنع‭ ‬الحق‭ ‬في‭ ‬التعبير؟‮»‬‭.‬

أخبار مصر

عربي ودولي

حقوق وحريات