وفاة تونسي أشعل النار في جسده احتجاجا على طرده من العمل

22 يناير, 2023 09:01 مساءً
أخبار الغد

أعلنت السلطات التونسية، الأحد، وفاة كهل متأثرا بإضرامه النار في جسده أمام مقر ولاية نابل شمال شرقي تونس.

كان المتوفى، وهو أب لثلاثة أطفال ويبلغ من العمر 41 عاما، قد تم انتدابه ليعمل حارسا بمعتمدية نابل، وأقدم على فعلته إثر إعلامه بطرده من العمل، حيث يعاني ظروفا اقتصادية واجتماعية صعبة.

وكشف العميد مراد المشري، المدير الجهوي للحماية المدنية بنابل، أن فريقا من الحماية المدنية تدخل مساء السبت، لنجدة كهل أقدم على إضرام النار في جسده، احتجاجا على تردي وضعه الاجتماعي.

وأشار المشري إلى أنه تم نقل الكهل المتضرر إلى مستشفى الطاهر المعموري بنابل لتلقي الإسعافات الأولية، بعد إصابته بحروق طفيفة.

ووفقا لوسائل إعلام محلية، تواجد الكهل أمام مقر ولاية نابل، وسكب مادّة سائلة على جسده وأضرم النار في نفسه، قبل أن يتدخل مواطنون وأعوان أمن متواجدين بالقرب منه، لإطفاء النيران التي أتت على أجزاء من جسده، ليتم إثر ذلك نقله إلى المستشفى.

وأذنت أن النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بنابل، بمباشرة الأبحاث اللازمة للكشف عن ملابسات الحادث وأسبابها.

أخبار مصر

عربي ودولي

حقوق وحريات