أنور الغربي .. يكتب

ما الذي ستتملكه روسيا في مصر ؟

21 يناير, 2023 10:59 صباحاً
د.أنور الغربي
د.أنور الغربي

كاتب ومفكر تونسي

أخبار الغد

أصدر بنك روسيا المركزى قرار اعتماد الجنيه المصرى عملة تبادل مع الروبل الروسي للتخفيف من استعمال الدولار وهذا نظريا جيد، هذا الاجراء يعنى أن مصر سوف تدفع ثمن ما تستورده من روسيا بالجنيه و ليس الدولار الأمريكى. 

المشكلة أن الميزان التيجاري بين مصر وروسيا مختل تماما وهو تقريبا 1-20 بما يعني وجود مخاطر عالية على حفاظ مصر على أصولها وأن لا تلزم بالتفويت فيها بالجنيه لفائدة الروس، فقيمة الصادرات الروسية باتجاه مصر تفوق العشرة مليارات دولار سنويا بينما الصادرات المصرية باتجاه روسيا لا تتجاوز 500 مليون دولار سنويا.

فما الذي ستفعله روسيا بأطنان الجنيه المصري لديها خاصة أنه لا يمكنها استعماله في الاستثمار في أي بلد اخر. 

الخطورة أنه بعد فترة وجيزة سوف تلزم القاهرة ببيع أصولها للروس مقابل الجنيهات المصرية وبالتالي مزيد من خسارة الجنيه لقيمته ومزيد من التفويت في مقدرات الدولة المصرية.

فلن تستفيد مصر من أطنان الجنيهات لديها ولن تقبل روسيا بأرقام فلكية من الجنيه لا قيمة لها خارج مصر، التحدي الاكبر سيكون قدرة النظام المصري على المناورة لبعض الوقت لتفادي التخلي السريع عن قطاع الصناعات الحربية أو حتى ادارة قناة السويس التي لا يخفي الروس اهتمامهم بها نظرا للوضع الاستراتيجي للقناة.


من الصعب جدا أن تزيد مصر من صادراتها باتجاه روسيا أو أن تقلل من الاعتماد على السلع الروسية لانها في حالة اقتصادية جد سيئة ووضعها الحالي منفر وليس جاذب للاستثمار الاجنبي، فحذاري من السير في الطرق السهلة التي تؤدي الى وجهة مجهولة.

أخبار مصر

عربي ودولي

حقوق وحريات