شويجو يتفقد القوات الروسية المشاركة في حرب أوكرانيا

17 يناير, 2023 09:54 صباحاً
وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو، موسكو
وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو، موسكو
أخبار الغد

قالت وزارة الدفاع الروسية الثلاثاء، إن الوزير سيرجي شويجو زار القوات الروسية التي تقاتل في أوكرانيا، وهي أول جولة تفقدية معلنة خلال العام الجديد 2023، بعدما أجرى زيارتين من هذا النوع في ديسمبر الماضي.

وجاء في بيان لوزارة الدفاع، نقلته وكالة "تاس" الروسية، أن شويجو "تفقد مركز قيادة المجموعة القتالية (فوستوك) في منطقة العملية العسكرية الخاصة"، في إشارة إلى خط الجبهة في أوكرانيا، إذ تصف روسيا غزوها لأوكرانيا بأنه "عملية عسكرية خاصة".

وأوضح البيان أن قائد المجموعة القتالية التابعة للجيش الورسي، رستم مرادوف قدم لوزير الدفاع تقريراً عن الوضع الحالي في المنطقة، و"سير تنفيذ المهام القتالية في الاتجاهات الرئيسية".

ونقل البيان عن شويجو قوله للجنود الروسي: "تؤدون خدمتكم العسكرية بشكل لائق، تدافعون عن الوطن، وتساعدون كل من يحتاج المساعدة، وتبذلون كل جهد لتقريب اليوم المنشود، يوم النصر".

وفي 18 ديسمير الماضي، قالت وزارة الدفاع الروسية إن شويجو "تفقد القوات الروسية المنتشرة في منطقة العملية العسكرية الخاصة"، بما في ذلك خط الجبهة للتحدث مع الجنود.

وبعد أيام قليلة، قالت الوزارة في 22 ديسمبر، إن شوجو أجرى زيارة ثانية إلى خط الجبهة في أوكرانيا لتفقد مواقع الجيش الروسي.

الوضع الميداني

يأتي ذلك فيما تحاول القوات الروسية استعادة زمام المبادرة في أوكرانيا، بعد انتكاساتها الكثيرة في الخريف، إذ تكثف قصف منشآت الطاقة الأوكرانية وتضاعف جهودها في معركة الاستيلاء على مدينة باخموت شرق البلاد التي تشهد معارك دامية منذ الصيف.

وعلى خط الجبهة الشرقية، أعلنت وزارة الدفاع الروسية السيطرة على مدينة سوليدار منذ 12 يناير الجاري، فيما تقول هيئة الأركان العامة الأوكرانية إن القتال في المدينة "مستمر".

في غضون ذلك، يسود الترقب في سيفرسك الواقعة على مسافة 25 كيلومتراً شمالي سوليدار، إذ يُحتمل أن تتحول سريعاً إلى مدينة على خط المواجهة الجديدة.

إلى ذلك، رأى معهد دراسات الحرب الأميركي أنه "من غير المرجح أن يمهد" الاستيلاء على سوليدار "لتطويق وشيك لباخموت"، التي تبقى الهدف الرئيسي للجيش الروسي. وتقع على بعد 15 كيلومتراً جنوب غربي سوليدار. 

وأشار المعهد في نشرته اليومية، إلى أن ذلك "لن يسمح للقوات الروسية بفرض سيطرتها على خطوط الاتصال الأرضية الأوكرانية المهمة باتجاه باخموت". 

وتستعر المعارك منذ أشهر داخل باخموت وحولها، لكنها أصبحت أعنف في الأيام الأخيرة.

أخبار مصر

عربي ودولي