مُعلِّم ينهي حياة تلميذته في مصر.. والنيابة تكشف التفاصيل

07 ديسمبر, 2022 08:26 مساءً
أخبار الغد

أمرت النيابة العامة في مصر، بحبس مدرس متهم بضرب طفلة ضربا أفضى لموتها، في إحدى المدارس الابتدائية بمحافظة أسيوط جنوب العاصمة القاهرة.

وأوضحت النيابة المصرية، في بيان مساء الأربعاء، أن المدرس استعمل القسوة مع الطفلة المجني عليها، كما ضرب أطفالا آخرين بالمدرسة بعصا يحملها دون مسوغ قانوني، أو مبرر من الضرورة المهنية، أو الشخصية.

وأشارت النيابة إلى أنها تلقت بلاغا بوفاة المجني عليها، واستمعت لأقوال 11 طفلا من زملائها بالفصل الدراسي، وأكدوا أن المتهم تعدى على بعض منهم وأطفال آخرين من الطلاب بالضرب على أيديهم بعصا.

وأضاف البيان أنه حال إقدام المتهم على ضرب الطفلة المتوفاة على يديها رفضت تقديمها، فضربها بمواضع متفرقة من جسدها فارتعدت خوفا حتى تمكن من ضربها على يديها، فخارت قواها وسقطت أرضا، واصطدم رأسها بمقعد وأغشي عليها، فحاول المتهم إفاقتها وتم نقلها إلى المستشفى.

ولفتت النيابة المصرية إلى أنها انتقلت لمناظرة جثمان الطفلة المجني عليها، وعاينت المدرسة محل الواقعة، وشاهدت ما سجلته آلات المراقبة فيها من حمل المتهم الطفلة المتوفاة مغشيا عليها خارجا من فصلها الدراسي، ثم خروج موظفة بالمجني عليها مهرولة خارج المدرسة.

وكشفت النيابة أنها سألت مدير إدارة حماية الطفل المختص، وأقر أنه بفحص الحالة ومناقشة أولياء أمور الأطفال، توصل إلى إيذاء المتهم الأطفال بالمدرسة بدنيا بدلا من توجيه النصح لهم، وانتهى مبدئيا إلى مخاطبة مديرية التربية والتعليم المختصة، لاتخاذ الإجراءات الإدارية اللازمة لإزالة الخطر، وتقديم الدعم النفسي اللازم للأطفال.

وقالت النيابة إنها استجوبت المتهم، وأنكر ضربه المجني عليها، وأشار إلى أنه تفاجأ بسقوطها مغشيا عليها، فحاول والعاملون بالمدرسة إفاقتها، ولعدم استجابتها نقلوها للمستشفى.

وكلفت النيابة العامة الطب الشرعي بإجراء الصفة التشريحية لجثمان الطفلة المجني عليها، للوقوف على ما بها من إصابات، وتحديد سبب وفاتها، وجار استكمال التحقيقات.

 

أخبار مصر

عربي ودولي

حقوق وحريات