مصر: نيابة أمن الدولة تجدد حبس شريف الروبي 15 يوماً

23 نوفمبر, 2022 01:17 مساءً
أخبار الغد

قررت نيابة أمن الدولة العليا، أمس الثلاثاء، تجديد حبس الناشط السياسي شريف الروبي، 15 يومًا، على ذمة قضية تتعلق بـ"الإرهاب"، بعد حوالي 5 أشهر على إخلاء سبيله ضمن 10 محبوسين احتياطيًا.

وقال المحامي نبيه الجنادي، الذي حضر جلسة التجديد،وهو عضو فريق الدفاع عن الروبي للمنصة، إنه تقدم بطلبات للنيابة لإخلاء سبيله من التهم المنسوبة إليه.

وقبل حوالي شهرين، أعادت قوات الأمن إلقاء القبض على الروبي، الذي عرض على نيابة أمن الدولة في 17 سبتمبر/ أيلول الماضي، وصدر بحقه قرار حبس احتياطي 15 يومًا، على ذمة القضية رقم 1634 لسنة 2022، باتهامات "الانضمام إلى جماعة محظورة ونشر أخبار كاذبة".

وأرجع الجنادي، في تصريح سابق للمنصة، إعادة إلقاء القبض على موكله إلى مداخلة للروبي على قناة الجزيرة مباشر سلط فيها الضوء على معاناته الاقتصادية ومعاناة المخلى سبيلهم بسبب صعوبة عودتهم إلى أعمالهم مرة أخرى أو إيجاد فرص عمل جديدة بعد حبسهم على ذمة قضايا سياسية.

وسبق أن احتجز الروبي على ذمة القضية رقم 621 لسنة 2018، وبعد عام ونصف من الحبس الاحتياطي قررت محكمة الجنايات إخلاء سبيله.

وأوضح الجنادي، أنه "لا يفهم المنطق وراء إعادة إلقاء القبض على الروبي بتلك السرعة في وقت تدعو الدولة فيه إلى حوار وطني وتزعم سعيها لتحسين ملف سجناء الرأي".

وعقب إعادة حبس الروبي، طالب المحامي والحقوقي نجاد البرعي، بالإفراج عنه وتعيينه بلجنة العفو الرئاسي، أو دعوته لجلسات الحوار الوطني، المقرر انطلاقها خلال الفترة المقبلة.

وكتب البرعي على فيسبوك "سأكون شديد الاندهاش الحزين، لو لم يخلَ سبيل الأستاذ شريف الروبي، رجل نبهنا جميعًا إلى مشكلة، وسارع الجميع بعد أن علموا بها إلى حلها لدرجة أن لجنة العفو الرئاسي قالت إنها تلقت توجيهات من رئاسة الدولة بحلها".

ويأتي حديث البرعي إشارة إلى إشكالية دمج المفرج عنهم في المجتمع، وهي الشكوى التي بثها الروبي عبر تويتر قبل القبض عليه، فيما أعلن عضو لجنة العفو الرئاسي محمد عبد العزيز، بدء اللجنة في تلقي طلبات المفرج عنهم لتلبية احتياجاتهم وإعادتهم لحياتهم الطبيعية وذلك لاستكمال مسار عمل اللجنة.

أخبار مصر

عربي ودولي

حقوق وحريات