كيف سيكون مونديال قطر فرصة لتعريف العالم بسماحة الإسلام؟

19 نوفمبر, 2022 09:49 صباحاً
الخليج أونلاين
أخبار الغد

لن يبذل الزائرون لقطر خلال كأس العالم 2022 جهداً كبيراً للتعرف على كل ما في هذه البلاد من ثقافة وتاريخ وعادات وتقاليد، فجميع المواقع المتخصصة والصروح وكل ما يبحث عنه الزائر سيكون قريباً ومتاحاً، ويمكن أن يتعرف عليها ويزورها خلال المونديال.

ويتوقع الفيفا أن يبلغ عدد زوار المونديال نحو 1.5 مليون زائر، قادمين من جميع بلدان العالم، وهو ما يعني أن هؤلاء سيكونون سفراء في بلدانهم لقطر وثقافتها العربية والإسلامية بعد المونديال، حيث سيكون بإمكانهم التعرف أكثر على الإسلام، وينقلون ما شاهدوه إلى بلادهم أو عبر منصات التواصل الاجتماعي.

هدف قطري لنشر الثقافة

ستكون الثقافة العربية الإسلامية متاحة للأجانب ليشاهدوها لأول مرة عبر كأس العالم، وسيعرفون من خلال ما يرونه في قطر من مدنية وتطور وتقدم ورقي حضاري ما يبهرهم، خاصة أنهم يدركون أن هذا البلد العربي يعتنق سكانه وقيادته الديانة الإسلامية، التي تحمل في نظر الغربيين صورة مشوهة، كما يؤكد مسؤولون قطريون.

ويدافع القطريون بقوة عن هويتهم، ويرفضون أي دخيل على أخلاقيات الدولة مهما كلف الأمر ذلك، لا سيما الهجمات التي عرفتها قطراً مؤخراً لالتزامها بعدم الترويج للمثلية، ورفض العديد من العادات غير الأخلاقية.

وسيسمع الزائرون أذان المساجد في الأوقات الخمسة، بالنغم والصوت الجميل، وهو ما يبعث رسالة تتعلق بالثقافة الصوتية والذوقية التي يتمتع بها معتنقو الدين الإسلامي.

وتداول مستخدمون على وسائل التواصل الاجتماعي مؤخراً مقطع فيديو لتدريبات المنتخب الإنجليزي في قطر على وقع صوت الأذان.

قطر التي يعرف جوها بارتفاع درجة الحرارة والرطوبة العالية، يمتد صيفها فترة طويلة من السنة، وتكون الفترة من نوفمبر إلى بدايات شهر أبريل الوقت الأفضل لزيارتها؛ ما يعني أن المونديال سيقام في أنسب وقت؛ حيث يتيح الجو فرصة كبيرة للتجول في البلاد بأي وقت من اليوم.

ويعتبر ذلك فرصة مناسبة استغلتها قطر للتعريف بالدين الإسلامي، حيث سيكون بإمكان جميع جماهير المونديال رؤية وسماع ما يبهرهم عن عدل وسماحة الدين الإسلامي الحنيف.

فقد كان من بين اهتمام المسؤولين القطريين استغلال المونديال للتعريف بسماحة الدين الإسلامي، فهناك العديد من الطروحات والأفكار والخطط شاركتها العديد من الجهات القطرية.

وقال السفير القطري لدى الولايات المتحدة، الشيخ مشعل بن حمد آل ثاني، الخميس (17 نوفمبر)، إن بطولة كأس العالم لكرة القدم ستكون فرصة عظيمة للتخفيف من المفاهيم الخاطئة والتحيز ضد قطر والثقافة العربية والإسلامية.

من جهته قال المتحدث باسم مكتب الاتصال الحكومي، محمد بن نويمي الهاجري، إن الحملات التي تستهدف بلاده تحولت إلى خطابات عنصرية وكراهية، مؤكداً أنها لن تمنع قطر من مواصلة مسيرتها لتغيير الصورة السلبية التي يحاول البعض ترسيخها عن المنطقة.

ويتحدث بحث لجامعة قطر حول العلاقة بين الإسلام – كدين – والقوة الناعمة، والمجالات التي يمكن للإسلام أن يؤدي دوره فيها، والنظرة الإسلامية للرياضة والترفيه، وسبُل تجاوز التحديات التي قد تواجهها الدولة خلال استضافة كأس العالم من المنظور الإسلامي.

ويتطرق أيضاً إلى فرصة دولة قطر في تصحيح الصورة الخاطئة عن الإسلام لدى كثير ممن يحضرون فعالياتِ كأس العالم 2022. 

ومن المبادرات القطرية المستحدثة لهذا الهدف ما فعلته بعض فنادق الدوحة بوضع "باركود" في غرفها للتعريف بالإسلام بلغات عدة، وهو ما أكدته العديد من الحسابات القطرية.

كتيب تعريفي

مبادرة أخرى للتعريف بالدين الإسلامي دشنها مركز عبد الله بن زيد آل محمود الثقافي الإسلامي التابع لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية القطرية.

المبادرة كانت من خلال نشر رابط إلكتروني لكتيب ديني ترجم إلى 6 لغات رئيسية هي الإنجليزية والفرنسية والإسبانية والألمانية والروسية والبرتغالية، وخصص لكل لغة رابط محدد للتعريف بالدين الإسلامي تحت عنوان "فهم الإسلام".

يحوي الفصل الأول من الكتيب المترجم أبواباً تتطرق إلى التعريف بالدين الإسلامي، ويناقش الفصل الثاني قضية خلق الكون، وكيفية خلق الجنس البشري.

والفصل الثالث يتناول الإجابة عن سؤال هل هناك حياة بعد الموت؟ أما الفصل الرابع فيتحدث عن وحدانية الله وأسمائه وصفاته، وأما الفصل الخامس فيتناول أركان الإسلام من الشهادة والصلاة والزكاة والصوم والحج.

وفي الفصل السادس يتناول الكتيب الغرض من الرسل، وفي الفصل السابع يتناول الأسفار السابقة، في حين يتناول الفصل الثامن القرآن الكريم معجزة الإسلام، ثم يتناول الأماكن المقدسة في الدين الإسلامي، ونبذة عنها كالمسجد الحرام في مكة المكرمة والمسجد النبوي في المدينة المنورة والمسجد الأقصى في القدس المحتلة.

ويتكلم الفصل التاسع عن معجزات القرآن الكريم، وفي الفصل العاشر يتناول الفن الإسلامي من فن الخط إلى العمارة الإسلامية إلى الزجاج المعشّق الإسلامي إلى الأربيسك لكونه أحد الفنون الإسلامية.

أما الفصل الأخير في كتيب التعريف بالإسلام فيتناول الحفاظ على البيئة في الإسلام كالدعوة إلى الحفاظ على الأشجار، وعدم إهدار الماء، ورعاية الحيوانات، والحفاظ على المدن والمجتمعات والطرق نظيفة.

جداريات إسلامية

العديد من الجداريات نُشرت في مواقع بارزة يستهدف زيارتها المشجعون، كُتب عليها أحاديث نبوية عن الأخلاق والأعمال الصالحة، وضرورة فعل الخير في الحياة الدنيا، بلغة عربية مرفقة بترجمة إنجليزية.

بطاقات تعريفية

جامعة قطر أعلنت أنها تعتزم توزيع بطاقات دينية في أثناء المونديال للتعريف بالإسلام على الجماهير.

وأصدرت الجامعة بياناً قالت فيه: "نعتزم توزيع بطاقات على ضيوف البلاد تضمُّ أحاديث نبوية مكتوبة باللغة الإنجليزية تُعبر عن القيم والأخلاقيات الإسلامية".

وطالبت الجامعة الطلاب المشاركين في الحملة سرعة التسجيل قبل أن تنطلق مع بداية كأس العالم في قطر 2022.

معرض تفاعلي

وأطلقت الدوحة معرضاً إسلامياً تفاعلياً بهدف التعريف بالإسلام للناطقين بغير اللغة العربية خلال كأس العالم.

ووفق وكالة الأنباء القطرية الرسمية ينظم المعرض وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية القطرية، ويستمر حتى 31 ديسمبر المقبل.

والمعرض الإسلامي التفاعلي عبارة عن جولة تعريفية في جامع الإمام محمد بن عبد الوهاب، يتعرف من خلالها الزائر على المسجد ومعماره الإسلامي، فضلاً عن التعرف على بعض جوانب الإسلام والإيمان، وبعض المساجد التاريخية في دولة قطر.

المعرض يتكون من عدة مرافق، أهمها غرفة الاستقبال والتوديع؛ وهي غرفة مجهزة لاستقبال الزائرات للجامع لتزويدهن باللباس الشرعي المناسب لدخول المسجد مع إعطائهن كامل الخصوصية.

ويشمل مكان المعرض منطقة الانتظار، التي يستخدمها الزوار للاستراحة، ويمكنهم فيها مشاهدة مادة مرئية عن اثنين من علماء المسلمين القدامى، وهما أبو القاسم الزهراوي ومحمد الخوارزمي.

مبادرات قطر أثارت إعجاباً كبيراً بين المواطنين العرب، وقد أشادوا بهذه المبادرات من خلال تعليقات لهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

المونديال وسماحة الإسلام

الكتاب وعبر مقالات لهم أعربوا عن تأييدهم لما اتخذته قطر باستغلال المونديال لنقل صورة حقيقية عن الدين الإسلامي، ومن بين هؤلاء الكتاب يبرز إبراهيم عبد الرزاق آل إبراهيم، في جريدة "الشرق" القطرية.

آل إبراهيم تطرق إلى وصية النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) لعلي بن أبي طالب (رضي الله عنه) في كيفية الدعوة إلى الله، حين قال له: "انُفذ على رِسلك حتى تنزل بساحتهم، ثم ادعهم إلى الإسلام، وأخبرهم بما يجبُ عليهم من حق الله فيه، فوالله لأن يهديَ الله بكَ رجلاً واحداً خيرٌ لك من أن يكون لك حُمرُ النَّعمِ".

يقول آل إبراهيم: "إنها الرحمة النبوية والحرص منه صلى الله عليه وسلم على هداية وتبليغ هذه الدعوة للناس كافة حين نزل بساحتهم، فكيف وهم يأتون إلى ساحتنا بكل أمن وأمان وسلام؟ فما علينا إلاّ أن نشمّر سواعدنا وندعوهم على بصيرة".

وتابع: "ألا يجدر بنا أن ندعوهم إلى محاسن الإسلام وعظمة القرآن الكريم في تغيير وصناعة مشاهد الحياة من جديد في قلب كل من يدخل دين الله تعالى، فالوسائل والأساليب وطرق تبليغ دعوة الله تنوعت في هذا العصر".  

وختم مقاله قائلاً: "فلنطلق المبادرات والأفكار الحية لهذا الحدث الكروي العالمي ونوسّع دائرتها في المشاركة، فيا جمال من يصنع لدينه وأمته حياة تسر الناظرين حاضراً ومستقبلاً ويترك آثاراً حية بعد رحيله!".

 

أخبار مصر

عربي ودولي

حقوق وحريات