أسرة الناشط المصري علاء عبد الفتاح بعد زيارته: صحته تدهورت

17 نوفمبر, 2022 11:07 مساءً
أخبار الغد

قال أفراد من أسرة الناشط المصري البريطاني علاء عبد الفتاح، زاروه في السجن، الخميس، وتمكنوا من الاجتماع معه للمرة الأولى منذ أسابيع، إن صحته تدهورت بشدة خلال إضرابه عن الطعام في الآونة الأخيرة.

وقال عبد الفتاح، في رسالة إلى أسرته في وقت سابق هذا الأسبوع، إنه أنهى إضرابه الذي لفت انتباه زعماء العالم في قمة المناخ "كوب 27" في مصر.

وأثار الرئيس الأميركي جو بايدن وزعماء أوروبيون قضية عبد الفتاح مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، خلال محادثات في منتجع شرم الشيخ المطل على البحر الأحمر.

وقالت منى سيف، شقيقة عبد الفتاح، في تغريدة على "تويتر"، عقب الزيارة في سجن وادي النطرون شمال غربي القاهرة: "أخبار الزيارة مش كويسة (ليست جيدة)، علاء تعب جداً الفترة اللي فاتت، بس على الأقل شافوه وهو كان محتاج يشوفهم جداً".

وأصبح عبد الفتاح، الناشط والمدون الذي برز في الانتفاضة التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك، رمزاً لعشرات الآلاف من المصريين، من الليبراليين إلى الإسلاميين، الذين استهدفتهم السلطات بحملات قمع لاحقاً.

وبعد إضراب عن الطعام، منذ الثاني من إبريل/ نيسان، احتجاجاً على اعتقاله وظروف سجنه، صعّد عبد الفتاح احتجاجه وقال لأسرته، الشهر الماضي، إنه سيتوقف عن شرب الماء مع بداية "كوب 27". وأدى تصعيد احتجاجه إلى ظهور احتجاجات تضامن معه داخل منطقة المؤتمر التي تديرها الأمم المتحدة.

وكان عبد الفتاح حصل في الآونة الأخيرة على الجنسية البريطانية، وهي خطوة كانت أسرته تأمل أن تساعد في إطلاق سراحه وتلفت الانتباه إلى محنة سجناء آخرين.

وأظهرت لقطات مصورة من "جلسة شعبية" لنشطاء في القمة، نُشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، أناساً يهتفون "حرروا علاء، أطلقوا سراحهم جميعاً"، في إشارة إلى عبد الفتاح ومعتقلين آخرين.

وقال عضو بالبرلمان الأوروبي يحضر المحادثات لـ"رويترز"، إنّ أحد حراس الأمن طلب منه إزالة شارة عليها صورة عبد الفتاح ووسم "#حرروهم جميعاً". وقال إنه سُمح له في نهاية المطاف بالدخول، وما زال يضع الشارة. ولم يتسن الاتصال بمتحدث باسم وزارة الداخلية للتعليق.

وفي بيان رسمي نادر عن القضية، قالت النيابة العامة المصرية، الأسبوع الماضي، إنّ حالة عبد الفتاح جيدة، بعد وقت قصير من ذكر أسرته أن سلطات السجن أبلغتها بأنه تم تدخل طبي للحفاظ على حياته.

ويقول السيسي، الذي أطاح بالرئيس المنتخب محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين بعد احتجاجات حاشدة على حكم مرسي عام 2013، إن الأمن والاستقرار لهما أهمية قصوى وينفي وجود سجناء سياسيين في مصر.

أخبار مصر

عربي ودولي

حقوق وحريات