سجال تحديات متبادلة بين أردوغان وزعيم المعارضة التركية كلجدار أوغلو

20 اكتوبر, 2022 11:36 صباحاً
أخبار الغد

شهدت الساحة السياسية التركية، اليوم الأربعاء، سجال تحديات متبادلة بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وزعيم المعارضة، رئيس حزب الشعب الجمهوري، كمال كلجدار أوغلو، أساسه الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة.

سجال التحديات استهله الرئيس أردوغان في كلمته أمام كتلة حزبه البرلمانية اليوم، موجهاً مجموعة من الانتقادات لكلجدار أوغلو حول زيارته للولايات المتحدة، وتحداه لأن يرشح نفسه منافساً له في الانتخابات.

وقال أردوغان: "كلجدار أوغلو ذهب إلى الولايات المتحدة قبل الانتخابات بأشهر قليلة، ولم يرشح إعلامياً من الزيارة ما يفيد الشعب، ذهب إلى إحدى محطات الوقود وتناول شطيرة طعام (هامبرغر) وأمضى هناك 8 ساعات، فلم يكن هناك أي داع للذهاب والتقاط الصور في أمريكا كان يمكنه عمل ذلك في تركيا".

وأضاف: "خلال هذه الرحلة توجد أمور غير معروفة، مظلمة، ويجب على حزبه أن يقدم توضيحاً للجوانب المشبوهة التي تثير تساؤلات في هذه الزيارة، ولقائه أشخاصاً مرتبطين بجماعة الخدمة المحظورة، ولم يزر البيت التركي والسفارة التركية، بل التقى مع أشخاص مشبوهين".

وأكمل: "أقول لكلجدار أوغلو، طالما أنك واثق بنفسك، ومؤمن باستقامة طرازك السياسي، وترغب بتحمل مسؤوليات الشعب والبلاد، أتحداك إن كانت لديك القوة والشجاعة، والتحرك بإرادة حرة، أن ترشح نفسك للانتخابات وتنافس أمامي ونجعل الرؤى والتجارب والمشاريع والحماس تتنافس فيما بينها".

وشدد: "لندع الشعب يحكم بيني وبينك، وإن كنت ترغب بأن تكون مرشحاً رئاسياً، ولكنك تتعرض للابتزاز من أحد الأطراف ولا تستطيع إعلان ترشيحك بسبب ذلك، لا تخف، قل من يعيق بينك وبين آمالك لنكافح ضده سوية".

وتابع أردوغان قوله إن "هناك 7 أشهر متبقية للانتخابات، ولا يوجد مرشح للرئاسة من المعارضة، ومن لا يستطيع تحديد مرشحه كيف سينافس في مائدة الذئاب العالمية، ويدافع عن حقوق ومصالح البلاد".

وعقب تصريحات أردوغان جاءه الرد من كلجدار أوغلو الذي تحدى أردوغان من جانبه بأن يظهر معه وجهاً لوجه من دون جهاز القراءة الخاص به في كلماته أمام القنوات التلفزيونية، متهماً أردوغان بـ"الجبن".

وقال كلجدار أوغلو عبر حسابه على "تويتر": "يا أردوغان وجهت لي اليوم بعض الكلمات، وطلبت بمواجهة في الرؤى، فإن كنت لست خائفاً بأن تظهر مجرد بالون قراءة، اختر أي قناة تلفزيونية وجهز جهاز القراءة أمامك، ومستشاروك خلفك وستراني وحدي في مواجهتك؛ فتعال ونتكلم بالرؤية".

وأضاف: "أتحدث هنا عن المستقبل القريب، تعال لنجري المناظرة هذا المساء، تحدثت عن الخوف والجبن، أقولها بوضوح، الجبان أنت ولن تأتي هذا المساء، أتحداك أنت من؟".

ويتصاعد السجال السياسي في تركيا بين الحكومة والمعارضة، في ظل تحول مختلف المواضيع السياسية في البلاد إلى ساحة سجال قبل أشهر من الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقبلة في حزيران/يونيو من العام القادم.

والأسبوع الماضي، أجرى كلجدار أوغلو زيارة إلى الولايات المتحدة لإجراء لقاءات علمية تقنية استعداداً لمستقبل البلاد في حال تولي المعارضة الحكم بحسب حزب الشعب الجمهوري المعارض، فيما استغلت الحكومة ذلك للحديث عن لقاءات غير شرعية مع المسؤولين الأميركيين.

وخلال تواجده في الولايات المتحدة، ألغى كلجدار أوغلو رحلة جوية كانت مقررة وحوّلها إلى رحلة برية من بوسطن إلى واشنطن، ما جعله يمضي 8 ساعات في الطريق، وهو ما عرضه لانتقادات حادة عن سر الساعات الثماني هذه، ومن التقى بهم خلال هذه الفترة.

أخبار مصر

عربي ودولي