مصر: محاولة للحد من الإنجاب عبر الجامعات

08 اكتوبر, 2022 06:25 مساءً
أخبار الغد

يشهد العام الدراسي الجاري، لأول مرة، طرح منهجًا خاصًا لتوعية الطلاب بالآثار السلبية الناجمة عن الزيادة السكانية، على أن يتم تدريسه في عدد من الكليات النظرية، وذلك بهدف نشر ثقافة تحديد النسل، في وقت تبدأ بعض الجامعات تطبيق حوافز خاصة للعاملين فيها ممن يكتفون بمولودين فقط.

وتعد قضية الزيادة السكانية من القضايا التي تشغل الرئيس عبد الفتاح السيسي والحكومة، وعادة ما يتطرق إليها خلال كلماته في المؤتمرات والندوات المختلفة، مشيرًا إلى أن جهود التنمية تحتاج إلى خفض الزيادة السكانية كي لا تلتهمها. 

في غضون ذلك، وجه وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور محمد أيمن عاشور، خلال جلسة المجلس الأعلى للجامعات الأخيرة بجامعة السويس الأسبوع الماضي قبل بدء الدراسة، رؤساء الجامعات بتطبيق المقرر الدراسي الجديد، وذلك بعد الاستماع إلى المقترح المقدم من نائب وزير الصحة والسكان الدكتور طارق توفيق، حول أبعاد النمو السكاني والمشكلة السكانية.

ويطبق المقرر الدراسي، في كليات العلوم الأساسية، والدارسات القانونية، والدراسات التجارية، والدراسات التربوية، والتربية الرياضية، والفنون والتربية الموسيقية، والسياحة والفنادق، والتربية النوعية والاقتصاد المنزلي والطفولة والدراسات الإعلامية والخدمة الاجتماعية.

وكان الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء أعلن أن عدد سكان مصر بالداخل بلغ 104 مليون نسمة، وبذلك تكون الزيادة السكانية (الفرق بين أعداد المواليد والوفيات) قدرها مليون نسمة خلال 221 يومًا، أي خلال 7 شهور و11 يومًا، بما يعادل 4525 نسمة في اليوم، و188.5 فرد كل ساعة أو 3.1 نسمة كل دقيقة، بما يعني زيادة سكانية بمعدل فرد كل 19 ثانية تقريبًا.

من جانبه، قال رئيس جامعة طنطا الدكتور محمود ذكي، في تصريحات خاصة للمنصة أول من أمس، إن الجامعة ستطبق هذا العام ما أعلنته من حوافز للحد من الإنجاب على العاملين فيها، وذلك بتخفيض 15%من مصروفات البرامج المميزة، لممن لديه ولدين فقط، ضمن الحوافز التي تقدمها للمشاركة مع الدولة للحد من مخاطر هذه الأزمة.

وأكد ذكي أن المجلس الأعلى للجامعات، وجه بالتوسع في عمليات التوعية بشأن الزيادة السكانية وتأثيرها على الدولة، وعرقلة مسار التنمية، لافتًا إلى أن الخصم سيتجدد سنويًا مع تقديم ما يفيد الوفاء بشرط التمتع بالخصم الإضافي، أي عدم إنجاب أكثر من اثنين.

وأشار رئيس جامعة طنطا، إلى أن المقررات تتضمن تخصصات السياسات القومية التي تتبناها مصر بشأن النمو السكاني والمشكلة السكانية، لافتًا إلى أنه سيتم تدريس مقررات تتعلق بالتربية الإنجابية بالإضافة إلى الدراسات القانونية حول زواج القاصرات وتنظيم الأسرة.

وقال رئيس جامعة بني سويف الدكتور منصور حسن، إن هناك اهتمامًا من المجلس الأعلى للجامعات، بتطبيق المقررات المجتمعية في الجامعات، للمشاركة مع الدولة للحد من الآثار السلبية لقضية النمو السكاني، لافتًا إلى أن المقرر يتضمن خطة تعليمية تقوم على ضرورة تدريس القيم المجتمعية عن كثرة الإنجاب والتربية الإنجابية وعلاقتها بتنمية الأطفال العاطفية والاجتماعية، وزواج القاصرات والنمو السكاني وتأثره على موارد الدولة.

وأشار  حسن في تصريحات خاصة للمنصة، إلى توجيه الاهتمام بالدراسات الإعلامية عن قضايا النمو السكاني وتفضيل الذكور عن الإناث، والقيم المجتمعية المسؤولة عن كثرة الإنجاب، وتعليم المرأة وتأثيره على معدلات الإنجاب ووفيات الأطفال، والتمكين الاقتصادي والمساواة في العمل والتعليم بين الذكور الإناث.

أخبار مصر

عربي ودولي

حقوق وحريات