هالاند.. ماكينة "صرف الأهداف" يبهر غوارديولا في ليلة الأبطال

06 اكتوبر, 2022 11:57 صباحاً
أخبار الغد

واصل النرويجي إيرلينغ هالاند، عروضه القوية منذ انتقاله إلى فريق مانشستر سيتي الإنكليزي، قادماً من بوروسيا دورتموند الألماني، بعد أن نجح في تسجيل هدفين في شوط وحيد، من المباراة التي فاز فيها فريقه على كوبنهاغن الدنماركي، ضمن الأسبوع الثالث من دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا.

وجاء هدف اللاعب النرويجي الأول في الدقيقة السابعة، بعد أن استغل كرة ذكية من المدافع الأيمن جواو كانسيلو، لم يجد صعوبة في إسكانها الشباك، بينما كان الهدف الثاني في الدقيقة الـ32 من المواجهة، بعد أن استعمل حاسته التهديفية العالية لمتابعة كرة مرتدة من حارس المرمى، وضعها في الشباك الفارغة.

أرقام رهيبة

وبهدفيه في مرمى الفريق الدنماركي، وصل إيرلينغ إلى هدفه الـ28، خلال 22 مباراة فقط خاضها بدوري أبطال أوروبا، وهو رقم لم يسبقه إليه أي لاعب آخر، بل إنه تجاوز المهاجم الأوروغواياني لويس سواريز في عدد الأهداف، منذ بداية مسيرته في دوري الأبطال، التي سجل فيها 27 هدفاً، وهو أيضاً ذات عدد الأهداف التي سجلها النجم البرازيلي السابق ريفالدو. 

وبحسب أرقام "أوبتا"، أصبح هالاند ثالث لاعب يسجل في أول 3 مباريات يخوضها في دوري الأبطال برفقة فريق إنكليزي، بعد مروان الشماخ مع آرسنال وفيران توريس برفقة مانشستر سيتي.

ووصل الدبابة النرويجي إلى الهدف الـ19 خلال أول 12 مباراة خاضها، فقط هذا الموسم، وما زلنا في بداية العام في شهر أكتوبر/تشرين الأول، ما يثبت أنه سيحطم مع نهاية العام الحالي جميع الأرقام القياسية السابقة التي كانت ماركة مسجلة باسم ميسي ورونالدو، خصوصاً أنه سجل في مباراة السيتي الأخيرة للمواجهة التاسعة على التوالي، لكن لسوء حظه، منتخب بلاده لم يتأهل إلى بطولة كأس العالم القادمة في قطر، وإلا كانت فرصته أكبر لتسجيل مزيد من الأهداف.

غوارديولا منبهر

رغم أن المدير الفني الإسباني بيب غوارديولا، لا يعتبر من المدربين الذي يكيلون المديح للاعبيهم، إلا أن ما يقوم به نجمه الجديد، جعله لا يتردد لحظة في الإشادة بمستواه، سواء من خلال التصريحات قبل المباريات وبعدها، أو من خلال تفاعلاته اللاشعورية إثر الأهداف التي يسجلها، والتي كان آخرها بحركاته المنبهرة بأهداف لاعبه في مواجهة كوبنهاغن.

 

أخبار مصر

عربي ودولي

حقوق وحريات