حبس صيدلانية مصرية وعاملين معها في واقعة وفاة طفلتين بالإسكندرية

05 اكتوبر, 2022 07:37 مساءً
أخبار الغد

قرّرت النيابة العامة المصرية حبس صيدلانية واثنين من العاملين معها لمدة أربعة أيام احتياطياً على ذمة التحقيقات بتهمة التسبب في وفاة طفلتين بمنطقة مينا البصل في محافظة الإسكندرية، من جراء حقنهما بعقار طبي غير موصوف لهما داخل صيدلية مملوكة للأولى، ما أدى إلى وفاتهما.

واتهمت النيابة العامة الصيدلانية بالسماح للعاملين معها بمزاولة مهنة الصيدلة من دون ترخيص، وإعطاء الطفلتين المجني عليهما عقاراً تسبب في وفاتهما، مقررة التحفظ على الصيدلية، وتفتيشها، وندب لجنة مختصة لمراجعة تراخيصها، وفحص جميع ما بها من عقاقير طبية.

وقال بيان للنيابة، الأربعاء، إن بلاغاً ورد إليها من والدة الطفلتين المجني عليهما، مفاده وفاة ابنتيها بسبب تلقيهما عقاراً بإحدى الصيدليات في نطاق سكنها، متهمة صاحبة الصيدلية والعاملين بها بالتسبب في وفاتهما.

 

وبسؤال النيابة المبلغة شهدت بأن الصيدلانية المتهمة وصفت عقاراً بديلاً للمدون بوصفة "روشتة" علاج إحدى الطفلتين، فحاولت البحث عن الدواء في صيدليات أخرى فلم تجده، وهو ما دفعها إلى العودة للصيدلية حتى تتلقى ابنتيها العلاج البديل.

وأضافت والدة الطفلتين أنها حين عادت إلى الصيدلية وجدت عاملة فيها، وقد سارعت إلى حقن ابنتيها بالعقاقير من دون إجراء اختبار لهما قبل الحقن، فشعرتا بإعياءٍ شديدٍ، ونُقلتا على أثره للمستشفى حيث توفيتا.

وكان قسم شرطة مينا البصل بالإسكندرية قد تلقى بلاغاً من والدة الطفلتين إيمان وسجدة محمد محمود سعد النجار، تتهم فيه صاحبة صيدلية، وعاملة بها، بالتسبب في وفاة ابنتيها بعد تلقيهما حقنة مضاد حيوي داخل الصيدلية.

أخبار مصر

عربي ودولي

حقوق وحريات