"العدل" يدين تداول "سم كلاب" محظور دوليًا بعد تسمم مواطنين

04 اكتوبر, 2022 05:53 مساءً
مساعد رئيس حزب العدل، حسين هريدي
مساعد رئيس حزب العدل، حسين هريدي
أخبار الغد

أدان حزب العدل، استمرار تداول سم الاستركنين، والمحظور دوليًا لقتل حيوانات الشوارع، في الأسواق المصرية دون رقابة، والذي أدى أخيرًا إلى تسمم عدد من المواطنين في منطقة هرم سيتي في مدينة 6 أكتوبر.

وقال مساعد رئيس حزب العدل، حسين هريدي، للمنصة الاثنين، إن استمرار تداول سم الاستركنين في الأسواق، دفع مواطنين لشرائه ونشره في الشوارع لقتل الكلاب، مما أدى إلى تسمم عدد من المواطنين، أحدهم في حالة خطيرة بالمستشفى.

وكان سكان مدينة هرم سيتي، قد ناشدوا المسؤولين، في أكثر من مناسبة، لإنقاذهم من كارثة استخدام مادة الاستركنين السامة لإبادة الكلاب في المنطقة، الأمر الذي قد يهدد سلامة السكان ويعرض حياتهم للخطر.

كذلك، استنكر الحزب، في بيان له، الأحد، الحملات الممنهجة لتسميم وقتل الكلاب في منطقة هرم سيتي بأكتوبر. مؤكدًا أن كلاب هذه المنطقة تم تطعيمها من قبل ولا تمثل أي خطر على المجتمع.

واعتبر "العدل" أن قتل الكلاب يعتبر "جريمةً وإهدارًا للمال العام ولكل جهود الدولة المبذولة في هذا الملف.

ولوقف تلك الحملات، كان الحزب تقدم لمجلس النواب بمشروع قانون "رعاية وحماية الحيوان في مصر"، عبر أمين سر لجنة الخطة والموازنة بالمجلس ورئيس الحزب النائب عبد المنعم إمام، ويتحدث عن الترخيص والتطعيم الخاص بالحيوانات والسعي لوضع اعتمادات مالية لذلك الشأن، بحسب تصريحات المتحدث الرسمي باسم حزب العدل، معتز الشناوي، للمنصة، الاثنين.

وناشد الشناوي، الجهات المعنية باتخاذ اللازم وسرعة ضبط فاعلي هذه الواقعة، كما ناشد أجهزة الدولة لاتخاذ إجراء قانوني لوقف تداول سم الاستركنين المحظور دوليًا، والذي يهدد الحيوان والإنسان والبيئة.

أخبار مصر

عربي ودولي

حقوق وحريات