بعد أول تجديد حبس من “أمن الدولة”..

المفوضية المصرية تجدد مطالبتها بالإفراج عن شريف الروبي بعد اتهامه بـ”نشر أخبار كاذبة”

01 اكتوبر, 2022 01:09 صباحاً
أخبار الغد

جددت المفوضية المصرية للحقوق والحريات، مطالبتها بالإفراج عن الناشط السياسي شريف الروبي، الذي ألقت قوات الأمن القبض عليه مرة أخرى بعد قرابة 3 أشهر من إخلاء سبيله بقرار من نيابة أمن الدولة العليا. 

وكانت نيابة أمن الدولة العليا، قد قررت منذ يومين، تجديد حبس الروبي 15 يوما احتياطيا على ذمة القضية رقم 1634 لسنه 2022. 

ووجهت نيابة أمن الدولة للروبي في قضيته، اتهامات ببث ونشر وإذاعة أخبار وبيانات كاذبة، إساءة استخدام وسيلة من وسائل التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، ومشاركة جماعة إرهابية مع العلم بأغراضها. 

كانت 7 منظمات حقوقية أعلنت إدانتها للقبض على شريف الروبي، الناشط السياسي والقيادي في حركة 6 أبريل، بعد 3 أشهر من الإفراج عنه، بعد حبس احتياطي دام عام ونصف عام. 

وقالت المنظمات في بيان، إن استمرار هذه الممارسات يكّذب ادعاءات البعض بشأن انفراجه حقوقية في مصر، ويتنافى مع المجهودات المعلنة للجنة العفو الرئاسي وسعيها للإفراج عن المعتقلين السياسيين. 

وتابعت: يعد الحبس الاحتياطي للناشط شريف الروبي بمثابة تهديد صريح لكل من تم الإفراج عنهم مؤخرًا، ينبأ بتعرضهم لخطر القبض مجددًا. وتخشى المنظمات الموقعة أن متابعة اعتقال النشطاء السياسيين والحقوقيين يتنافى مع الخطاب المعلن من قبل السلطات المصرية حول وجود نية لحوار وطني وسياسي جاد، ويعطي إشارة خطر عن وضع حرية الرأي والتعبير في مصر، قبيل المؤتمر الدولي للمناخ COP27المقرر انعقاده في مصر نوفمبر القادم. 

أخبار مصر

عربي ودولي

حقوق وحريات