داني ألفيش يسخر من فريقه المكسيكي بعد إعلان غيابه الطويل

30 سبتمبر, 2022 06:32 مساءً
أخبار الغد

عاش النجم البرازيلي داني ألفيش وضعاً غريباً، بعدما أعلن فريقه بوماس المكسيكي إصابته وغيابه الطويل دون علمه، وذلك قبل أسابيع قليلة من انطلاق منافسة كأس العالم 2022، الذي تبقى المشاركة فيه حلماً بالنسبة له.

وسخر داني ألفيش من ناديه بوماس بعدما أعلن عن تعرضه لإصابة خطيرة ستبعده عن الميادين لفترة طويلة، عبر بيان رسمي جاء فيه: "تعرض ألفيش لإصابة في الركبة، ولا يزال يخضع لكشوفات من الجهاز الطبي للفريق".

والإصابة بأوتار الركبة تعني عادة غياباً طويلاً عن المنافسة بسبب مكانها الحساس، وهو ما دفع الإعلام البرازيلي والمكسيكي لنشر الخبر على نطاق واسع وإطلاق حملة تضامن مع صاحب الـ 39 سنة، قبل أن يرد بطريقة ساخرة.

وأوضح نجم فريق برشلونة السابق ما حدث بالضبط "تعرضت لضربة من زميلي وصديقي ديوغو في التدريبات، وقررنا ألا أتنقل لخوض المباراة الأخيرة بعدما انتهت التحديات، لقد فضلت أن أكون حذراً، كل شيء هادئ وأنا على ما يرام"، وبسخرية أضاف "اذهبوا لتجلبوا الحظ السيئ لشخص آخر".

وسارع النادي المكسيكي للاعتذار عن الخطأ الذي وقع فيه عبر بيان آخر "لتوضيح سوء الفهم حول إصابة ألفيش، النادي يُعلمكم أن الإصابة تستدعي علاجاً بسيطاً والراحة، بسبب سوء التواصل وسفر الفريق لمواجهة سويداد خواريز نشرنا معلومات خاطئة ونعتذر لداني ألفيش".

ويحلم الظهير الأيمن البرازيلي بالوجود مع منتخب "السامبا" في نهائيات كأس العالم، إذ ستكون الدورة الأخيرة له، وهو الذي يمتلك في رصيده 124 مشاركة دولية.

 

أخبار مصر

عربي ودولي

حقوق وحريات