تخصص أزمات.. 5 لاعبين تكرههم جماهير كرة القدم

29 سبتمبر, 2022 10:48 مساءً
العين الاخبارية
أخبار الغد

في الوقت الذي يملك فيه لاعبون شعبية طاغية في عالم كرة القدم، هناك آخرون وجدوا أنفسهم ضمن قائمة المنبوذين والمكروهين بين صفوف المشجعين.

ومن الصعب على عاشق كرة القدم أن ينسى لحظة تسبب فيها لاعب في إصابة نجمه المفضل، أو تحايل للحصول على حق لا يستحقه، أو آخر تسبب في هدف متأخر قاتل.

يمكن لبعض اللاعبين اللامعين أن يتصفوا بالخبث في طريقتهم للفوز بالمباريات، وربما قد يكون ذلك أحد الأمور التي أوصلتهم إلى القمة.

ونشر موقع "سكواكا" للإحصائيات تقريرا تناول فيه أكثر اللاعبين الذين يحظون بكره جمهور كرة القدم، تستعرضهم "العين الرياضية" في السطور التالية.

سيرجيو راموس

يُعد راموس أحد أفضل المدافعين في تاريخ كرة القدم الحديث، حسبما وصفه البعض، وقد كان بمثابة صخرة في دفاع ريال مدريد الإسباني والآن مع باريس سان جيرمان الفرنسي، لكنه أيضا أستاذ في فنون كرة القدم السوداء، كما وصفه التقرير.

في عام 2018، عانى راموس من غضب جماهير ليفربول الإنجليزي ومنتخب مصر بسبب دوره في إصابة محمد صلاح في نهائي دوري أبطال أوروبا الذي فاز به ريال مدريد.

وطالب الألماني يورجن كلوب مدرب ليفربول، بإيقاف راموس حينها بسبب افتقاره لأخلاقيات اللعب النظيف، على حد وصفه.

وأضاف راموس مستوى جديدا من "التصيد" إلى لعبته عندما كان في ريال مدريد من خلال تسديد ركلات الترجيح، إذ أنه في كثير من الأحيان فضل الذهاب للتسديد على طريقة "بانينكا" التي تستفز جماهير المنافسين.

ولقد رأى الجميع سلوكه الغريب بتعمده الإيذاء في الكثير من مواجهات الكلاسيكو ضد برشلونة على مر السنين، وربما يكون هو "الشرير الأكبر" في كرة القدم الأوروبية.

دييجو كوستا

من المرجح أن يكون الكثير من لاعبي الدوري الإنجليزي الممتاز والدوري الإسباني قد تعرضوا لسلوك عدائي من دييجو كوستا في مرحلة ما.

ومن المحتمل أن يكون كوستا هو ملك توجيه الضربات الخبيثة للمدافعين أثناء المباريات.

مدرب تشيلسي السابق أنطونيو كونتي قرر أنه لا يستطيع التعامل معه خلال الفترة التي قضاها في ستامفورد بريدج.

والآن بعودته إلى الدوري الإنجليزي مع ولفرهامبتون، من المحتمل أن يستعيد كوستا تصرفاته السابقة لكونه الخطر الذي يحب البعض أن (يكرهه).

بيبي

كانت ثنائية بيبي وراموس في قلب دفاع ريال مدريد واحدة من أقوى الثنائيات في أوروبا لفترة طويلة، وكانت صعبة للتعامل بالنسبة إلى الحكام أيضا.

انتقل بيبي بعد ذلك إلى بشكتاش التركي والآن مع بورتو البرتغالي، لكن المدافع المخضرم لا يزال يُظهر أنه يمتلك جانبا مؤذيا بين الحين والآخر.

أكثر حادثة لفتت النظر إلى تصرفات بيبي السيئة داخل الملعب على مر السنين كانت على الأرجح واقعة طرده في مباراة ريال مدريد ضد خيتافي عام 2009.

وبعد احتساب ركلة جزاء ضده، شرع المدافع البرتغالي في ركل خافي كاسكيرو لاعب خيتافي مرتين (في ركبته وفي ظهره) قبل أن يسير فوقه ثم يفقد أعصابه على أرض الملعب.

لويس سواريز

خلَّد لويس سواريز اسمه كواحد من أكثر لاعبي كرة القدم شراسة في أوروبا خلال فترة وجوده في ليفربول.

ويقول الأشخاص الذين يعرفونه شخصيا إنه خارج الملعب ألطف شخص ستلتقي به، لكن في الملعب الأمر مختلف تماما.

واعتاد مهاجم أوروجواي على فعل أي شيء لنصرة فريقه، ولقد اعترف في العديد من المناسبات بأنه لا يتعامل مع الخسارة بشكل جيد.

لاعب مذهل سيطر الجدل على مسيرته، ولا يزال العديد من المشجعين يحتفظون به في ذكرياتهم السيئة لأسباب مختلفة، على رأسها قيامه بعض بعض اللاعبين فوق العشب الأخضر.

نيمار دا سيلفا

نيمار لاعب كرة قدم رائع، ويُصنف ضمن أفضل اللاعبين في العالم، على الرغم من تعرضه لإصابات عديدة في المواسم القليلة الماضية.

لكن في عام 2018، واجه نيمار انتقادات من قبل الكثيرين لأنه تحايل على الحكم بادعاء السقوط خلال كأس العالم.

في مباراة كوستاريكا بدور المجموعات، احتسب الحكم ركلة جزاء بعد سقوط نيمار في منطقة الجزاء، قبل أن تُلغى عن طريق تقنية حكم الفيديو المساعد "VAR".

ودافع مهاجم باريس سان جيرمان عن نفسه عقب المباراة قائلا إنه غالبا ما يحتاج إلى "أربع أو خمس ساعات" من العلاج بالثلج بعد المباريات بسبب ما يتعرض له من ركلات.

لكن هذا لم يكن كافيا لتهدئة الانتقادات وأصبح نيمار بمثابة أضحوكة بعد هذه الواقعة.

حتى الآن، عندما يعاني باريس سان جيرمان أثناء وجود نيمار على أرض الملعب في بعض المباريات، غالبا ما يكون البرازيلي موضع استهزاء الجماهير المنافسة.

 

أخبار مصر

عربي ودولي

حقوق وحريات