المجلس الوطني للصحافيين يدعو إلى "إيقاف إهانة" الإعلاميين في الجزائر

23 سبتمبر, 2022 12:08 صباحاً
أخبار الغد

أدان المجلس الوطني للصحافيين في الجزائر تعرّض الصحافيين لما وصفه بـ"قلّة الاحترام" من طرف جهات أو أشخاص، وكذلك "تصرفات غير مقبولة" يقوم بها الصحافيون أنفسهم وتمسّ بالمهنة.

وأكّد بيانٌ صدر عن المجلس، مساء أمس الأربعاء، رفضه "تقليل الاحترام تجاه الصحافيين". وقال: "نرفض رفضاً قاطعاً استخدام الألفاظ المسيئة تجاه الصحافيين من قبل أي شخصية كانت مهما كانت المكانة التي تشغلها، فالصحافيون يؤدون مهمة نبيلة تتمثّل في تنوير الرأي العام ونقل انشغالات واهتمامات الجماهير، وبالتالي لهم الحق في طرح أيّ سؤال بكل احترام، ولأي شخصية الحق في رفض الإجابة بكل احترام".

وجاء البيان في أعقاب إهانة لاعب المنتخب الجزائري، سليمان سليماني، لصحافيين كانوا في مطار الجزائر الدولي، بانتظار وصوله، حيث رفض التصريح، وقال: "أنا لم أطلب منكم انتظاري"، إضافة إلى الجدل الكبير الذي وقع بين الصحافيين ومدرب المنتخب الجزائري جمال بلماضي في آخر لقاء صحافي، إذ حفل بالمشاحنات مع بلماضي، الذي عانى تشنّجاً كبيراً في ردوده على بعض الأسئلة.

وفي السياق نفسه، عبّرت الهيئة النقابية الإعلامية عن القلق إزاء "ما آل إليه الوضع في الندوات والمؤتمرات الصحافية جراء بعض التصرفات غير المقبولة التي أصبحت تمارس على الساحة الإعلامية من قبل بعض الصحافيين أو ضد الصحافيين".

وطالب البيان الناشرين والمؤسسات الإعلامية بـ"الحرص على التزام صحافييهم بأخلاقيات وآداب المهنة قبل تكليفهم بمهمة التغطية الإعلامية، وتوجيههم لتقديم أسئلتهم بشكل لائق، وعدم منح فرصة الاستهزاء بهم والمساس بالأسرة الإعلامية، والتأكيد على التزام كل الصحافيين بالاحترام الكامل لمختلف المتدخلين والشخصيات العامة".

وشدّد البيان على "رفض الزج بالأسرة الإعلامية في صراعات أجنحة في أيّ هيئة"، كما دعا "الإعلاميين إلى التزم الحياد في مثل هذه الصراعات، طبقاً لأخلاقيات المهنة وخدمة للمصلحة العليا للوطن".

كذلك، طالب البيان المؤسسات الإعلامية بـ"العمل على التكوين الجيد للموظفين في المؤسسات الإعلامية من أجل تأهيلهم ليكونوا صحافيين حقيقيين بعيدا عن بعض التصرفات المشينة التي عادت سلباً على سمعة الإعلاميين جميعا".

وفي السياق نفسه، انتقد المجلس الوطني للصحافيين الجزائريين "عدم تفعيل مواد قانون الإعلام الحالي بشكل يحرم الصحافيين من قانونهم الأساسي، ومن سلطة ضبط الصحافة المكتوبة، وجعل الساحة الإعلامية تمتلئ بالدخلاء بسبب غياب لجنة منح بطاقة الصحافي المحترف، ممّا جعل الكثيرين ينتحلون صفة الصحافي ويسيئون لصورة المهنة والعاملين فيها"، وطالب بالإسراع في "استصدار القوانين التي تؤطر العمل الصحافي وتحمي الصحافي من الإساءة إليه من قبل الشخصيات العامة".

أخبار مصر

عربي ودولي

حقوق وحريات