ماهر المذيوب يوجه بلاغاً عاجلا ً حول تعرض الغنوشي للتعذيب 

22 سبتمبر, 2022 02:41 مساءً
أخبار الغد

وجه ماهر المذيوب مساعد رئيس مجلس نواب الشعب  التونسيي  بلاغاً حول تعرض السيد راشد خريجي الغنوشي رئيس مجلس نواب الشعب بالجمهورية التونسية إلى ضروب من المعاملة القاسية واللاإنسانية والمهينة.


وقال المذيوب خلال بلاغه الموجه - للدكتورة أليس جيل إدوارد، المقرر الخاص المعني بمسألة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة و لجنة مناهضة التعذيب بالأمم المتحدة و المفوض السامي لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة و الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب.وكافة المنظمات الوطنية والإقليمية والدولية لمقاومة التعذيب - أن السيد راشد خريجي الغنوشي رئيس مجلس نواب الشعب بالجمهورية التونسية ورئيس حركة النهضة التونسية والبالغ من العمر 81، قد تعرض ليلة 19 سبتمبر 2022، إلى أصناف من المعاملة القاسية والمهينة طيلة الاستماع إليه من قبل باحث البداية. حيث أن الاستماع إليه تم ليلا، بدون أي موجب واستمر 14 ساعة متواصلة، بدون توفر الشروط الدنيا، للكرامة البشرية.

وأكد المذيوب أن  السيد الغنوشي مواطن تونسي و يتمتع بمكانة اعتبارية مهمة كنائب شعب منتخب ورئيسا لمجلس نواب الشعب بالجمهورية التونسية ورئيس اهم حزب في البلاد

وطالب المذيوب بضرورة قصد مخاطبة السلطات التونسية للكف عن التنكيل بالسيد راشد خريجي الغنوشي رئيس مجلس نواب الشعب بالجمهورية التونسية وضمان حقوقه الطبيعية واحترام كرامته وتوفير شروط وضمانات أي إجراء قانوني سليم.

وأهاب المذيوب بالمقرر الخاص وكافة المنظمات المحلية والإقليمية والدولية المناهضة للتعذيب والمعاملة القاسية للتيقظ وتعزيز اهتمامهم من أجل الدفاع عن الحريات الأساسية وحقوق الإنسان في تونس التي تشهد تراجعا فظيعا وانتهاكات جسيمة وخطيرة في الحقوق والحريات الأساسية منذ 25 جويلية/يوليو 2021

أخبار مصر

عربي ودولي

حقوق وحريات