"الدستور" يدين القبض على شريف الروبي ويحذر من "عودة الاعتقالات"

19 سبتمبر, 2022 05:24 مساءً
أخبار الغد

اعتبر حزب الدستور أن إعادة إلقاء القبض على الناشط شريف الروبي، أمر يثير "التساؤلات والمخاوف" من العودة إلى "حملات الاعتقال" مجددًا، بعد أقل من أربعة شهور من إخلاء سبيله.

وأعادت قوات الأمن القبض على الروبي، الذي عرض على نيابة أمن الدولة يوم أول أمس السبت بتهمة "نشر أخبار كاذبة وانضمام لجماعة إرهابية"، وصدر بحقه قرار حبس احتياطي 15 يومًا.

وأوضح حزب الدستور في بيان نشره على فيسبوك، أن إعادة حبس الروبي تأتي في الوقت الذي تدعو فيه قوى المعارضة إلى زيادة أعداد المفرج عنهم من المحبوسين على ذمة قضايا الرأي وإغلاق القضايا العالقة على نحو نهائي.

ولم تتضح على الفور الوقائع التي تتهم النيابة الروبي بارتكابها، غير أن المحامية الحقوقية ماهينور المصري أوضحت أن الروبي وهو متحدث سابق باسم حركة 6 أبريل، عُرض ضمن القضية رقم 1634 لسنة 2022، ذكرت عبر فيسبوك، أن "شريف لسة خارج وكل اللي بيحاول يعمله أنه يكتب عن الناس اللي في السجن علشان يوجه الأنظار لهم علشان يخرجوا".

وفي سياق متصل قرر أمين عام الحزب محمد خليل تشكيل لجنة لدعم و رعاية المخلي سبيلهم وذويهم صحيًا ونفسيًا ومساعدتهم في العودة إلى حياتهم وأعمالهم وتوفير فرص عمل ملائمة بالتنسيق مع مؤسسات الدولة لتمكينهم من الحياة الكريمة بعد فترة المعاناة الطويلة داخل السجون.

وترأس اللجنة عضوة الحزب المسؤولة عن ملف السجناء سابقًا جيهان شكري، وبعضوية عمرو شلبي و هيثم البنا.

أخبار مصر

عربي ودولي

حقوق وحريات