محمد عبد القدوس .. يكتب

لو كان عندنا صحافة حرة !!

29 اغسطس, 2022 05:26 مساءً
محمد عبد القدوس
محمد عبد القدوس

كاتب وصحفي مصري

أخبار الغد

لو كانت صحافة بلادي حرة لرأينا دنيا مختلفة تماماً عما نراه حالياً ..

حرية الصحافة ستنعكس على كل من يعمل في هذا المجال !! 

وإذا سألتني "طيب إزاي" ؟؟ 

فإن إجابتي ستكون في نقاط محددة وليست كلاما عاماً ، وألخص وجهة نظري قائلا : 
أولا مرتبك يا حضرة الصحفي سيشهد ارتفاعاً مستمراً لو كنت يا صديقي شاطر في مجالك ، طبقا لنظرية العرض والطلب ، فالصحفي المتميز سيكون عليه إقبال ! 
والإحالة إلى المعاش بمجرد بلوغ الستين لن ينطبق إلا على الصحفي الروتيني التقليدي ! 


أما الشاطر فله وضع آخر ، واستمراره مطلوب لأن الصحيفة التي يعمل بها تحتاج إلى جهده ، وهو ليس في حاجة إلى أن يعمل في أكثر من مكان حتى يضمن حياة كريمة له ولعائلته ، فالمرتب الذي يأخذه من مكان عمله يكفيه لأن جريدته تريده متفرغا لها وترفض أن يوزع شطارته في أكثر من مكان .. ولاحظ حضرتك أن التغيير الذي أتحدث عنه مرتبط بالصحفي الشاطر فقط ! 

ولكن هناك تغيرات عامة لن تخطئها عين أولها أن الصحف لن تكون طبعة واحدة بذات العناوين ، ولا فارق بين الصحف الحكومية والخاصة ، فهناك مساحة واسعة للإختلاف والنقد وتنوع الآراء ، وبالتالي ستجد مانشتات الصحف مختلفة ، وفي ظل حرية الصحافة ستجد تحقيقات صحفية متميزة تعبر عن واقع البلد ، ومفيش أخبار ممنوع نشرها ولا رقابة يمكن أن توقف طباعة الصحيفة كما رأينا أكثر من مرة .. 

وصدق أو لا تصدق معظم الصحف قامت بإلغاء أقسام التحقيقات لعدم الحاجة إليها ، والموجود منها حالياً لم يعد ذات قيمة كبيرة ، فهو يسير في إتجاه واحد بما يخدم الحكومة ، ونادراً أو إستثناء جداً أن تجد تحقيقات صحفية تتحدث عن مشاكل يعاني منها المجتمع .. 

ومن التغيرات التي سنراها أيضاً أن الصحفي المكلف بتغطية أخبار وزارة لن ينتظر البيان الرسمي الصادر من وزارته لينشره بل ستجد عنده ألف مصدر ومصدر داخل الوزارة المكلف بتغطيتها ، وربما ينشر أخبار صحيحة يفاجئ بها الوزير نفسه .. 

وبإختصار ستدب الحياة في الصحف ويرتفع التوزيع وسيكون لها مستقبل ولن تكون مهددة بشبح الإغلاق أو الدمج لأن الناس ستقبل عليها ، لأنه في هذه الحالة فقط سيكون هناك فارق كبير بينها وبين ما ينشر على الفيس بوك ومواقع التواصل الإجتماعي وأخبارها لن تكون قديمة أو مكررة .. 

وحرية الصحافة يعني حياة جديدة لمصر كلها ، وهذا لن يتحقق إلا إذا تغيرت أوضاع بلادي إلى الأفضل والأحسن ..  وقول يارب ! 

 

أخبار مصر

عربي ودولي

حقوق وحريات