حزب الدستور: هيكلة المحافظات والمقر المركزي والمحليات والحوار الوطني أولوياتنا

11 اغسطس, 2022 01:04 مساءً
أخبار الغد

عقد أعضاء الأمانة العامة بحزب الدستور، الاجتماع الأول، أمس، برئاسة جميلة إسماعيل، رئيسة الحزب، وبحضور الأمين العام محمد خليل، وأمين الصندوق إسلام أبو ليلة، وأمناء الأمانات الوظيفية، أمينة التنظيم ريهام الحكيم، وأمين الإعلام عبد الحليم حفينة، وأمينة العمل الجماهيري، إيناس شوقي، وأمين تنمية الموارد، أحمد حسين، وأمين المصريين في الخارج، عماد عوض.

حزب الدستور 

وشهد الاجتماع، مناقشة خطط عمل الأمانات الوظيفية، للفترة المقبلة، وجاء على رأس الأولويات، متابعة الأمانة العامة للإخطار المقدم من الحزب للجنة شؤون الأحزاب من جانب مفوضية الانتخابات بالتعاون مع الأمانة القانونية للحزب، وتأسيس وحدة للأبحاث القانونية، وأرشيف قضائي وحقوقي خاص بالأعضاء، ومتابعة بلورة رؤية الحزب للحوار الوطني، وتفعيل لجنة اختيار ومعاينة المقار على مستوى الجمهورية، وملف هيكلة الأمانات بالمحافظات وتدريب القائمين عليها من جانب أمانة التنظيم وآليات العمل والتواصل مع المؤسسات الحكومية بشأن الملفات الخدمية للمواطنين، ونشاط الحزب مع بداية العام الدراسي الجديد، من جانب أمانة العمل الجماهيري.

 

كما استعرضت الأمانة العامة خطة أمانة الإعلام في إعادة بناء الهوية البصرية للحزب وإطلاق التطبيق الإلكتروني، وتنشيط حسابات الحزب على كافة المنصّات الاجتماعية، فضلًا عن تصورات أمانة الموارد المالية، في ضوء المهام المنوطة بها وفقًا للائحة، وكذلك خطط أمانة المصريين في الخارج للتواصل مع الأعضاء من أصحاب الكفاءات والخبرات العلمية والعملية، ومشاركة تجاربهم مع الشباب من الأعضاء في محافظات مصر.

من جانبها، أكدت رئيسة الحزب، جميلة إسماعيل، أن النجاح في مهمة إعادة بناء الحزب يتوقف على ما يتحقق في الخمس شهور الأولى، ودعت الجميع لتكثيف العمل للانتهاء من وضع الأساسات اللازمة لانطلاق العمل الحزبي بانتظام وخطوات ثابتة خلال هذه الفترة، كما أعلنت عن تشكيل وحدة عمل خاصة لإدارة ملف انتخابات المحليات، ووحدة عمل لملف المناخ؛ استعدادًا لمشاركة الحزب في مؤتمر المناخ بشرم الشيخ في نوفمبر المقبل.

من جهته، قال الأمين العام، محمد خليل، إن الأمانة العامة تعمل حاليًا مع عدد من الخبراء على وضع تصميم لنظام عمل دقيق، يعمل على ضبط دورة العمل بين الأمانات الوظيفية، وبقية هياكل الحزب بمستوياته المختلفة، حتى نصل إلى مرحلة تضمن مأسسة العمل داخل الحزب.

وأضاف خليل، أن الأمانات الوظيفية تستهدف في هذه المرحلة، إعادة تأهيل كوادر الحزب على مهام العمل داخل مختلف الأمانات، كما نعمل في الوقت ذاته على تجهيز مقر مركزي للحزب، وعدد من المقرات الفرعية تدريجيًا في المحافظات، وفق المعايير التي تحددها لجنة المقرات، بهدف استعادة نشاط الحزب على نطاق الجمهورية بأكملها.

وفي ذات السياق، لفت أمين الصندوق، إسلام أبو ليلة إلى أنّ الأمانة العامة تعمل على ترتيب الملف المالي للحزب، وتشكيل فريق عمل لتنسيق خطة سنوية، لفتح عدد من المقرات ودعم المعسكرات التدريبية والدورات التثقيفية والفاعليات الجماهيرية.

أخبار مصر

عربي ودولي

حقوق وحريات